طنجة بريس تصدرعن مؤسسة طنجة بريس للخدمات الإعلامية-الإيداع القانوني 11-2016 **CNSS:4508349: مدير النشر أحمد خولالي أكزناي / رئيس التحرير: عبد القادر زعري.\         عاجل: المحكمة الابتدائية بطنجة تقضي ب 6 أشهر حبسا نافذا لشواذ طنجة             شرامطي // يطالب بتطبيق ظهير 29 أكتوبر1959 بشأن العقاب على الجنايات ضد صحة الأمة             فيديو .. أحسن جهة بالمغرب تغرق             جزائري ضمن مخططين للسطو على خزينة سوق ممتاز بوجدة في إطار عملية الفيء             ندوة نادي القضاة بالمغرب والجمعية الأمريكية للمحامين والقضاة            
 
النشرة البريدية

 
الحرب على الجريمة

عاجل: المحكمة الابتدائية بطنجة تقضي ب 6 أشهر حبسا نافذا لشواذ طنجة


جزائري ضمن مخططين للسطو على خزينة سوق ممتاز بوجدة في إطار عملية الفيء


توقيف سيدة تهرب الأقراص المهلوسة من مدينة تطوان في إتجاه الدار البيضاء

 
جريدتنا على الفايس بوك
 
مجهر قناص طنجة بريس

العاهل الإسباني يؤجل زيارة رسمية للمملكة المغربية بسبب عبد الإله بنكيران.


وزير العدل والحريات يشتم محاميا بسبب سؤاله عن البلوكاج الحكومي


ما لا تعرفونه عن“الزعيم الكارطوني” بالحسيمة المدعو ناصر الزفزافي

 
آراء وتحليلات

بــــــــيــــــــــان الحزب الاشتراكي الموحد المكتب المحلي-فرع طنجة-


أزمة اللاجئين دمَّرت أعظم إمبراطورية قديمة على وجه الأرض.. فهل يكرر التاريخ نفسه في أوروبا؟


علي أنوزلا ومبادرة برلمانيي حزب البام

 
أخبار الثقافة والفن

دبابات وأسلحة متطورة تجوب شوارع فاس


طنجة : ملتقى البوغاز الثالث للإعلام الجهوي يناقش "مستقبل المقاولات الإعلامية في ظل الثورة الرقمية "


تاريخ الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

 
أخبار التربية والتعليم

انطلاقة فعاليات الدورة 2 من برنامج مدرستي قيم وإبداع على إيقاعات موسيقية إفريقية بطنجة.


بلاغ إدارة موسسة الفاتح الخصوصيةبطنجة إلى آباء وأولياء التلاميذ


توقيف أستاذين بعد تصريحهما لموقع إلكتروني (فيديو)

 
صوت وصورة
 
البحث بالموقع
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الأمير مولاي هشام، تعقيبا منه على اعتقال الصحافي علي أوزلا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 26 شتنبر 2013 الساعة 03 : 22


 

 

قال الأمير مولاي هشام، تعقيبا منه على اعتقال الصحافي علي أوزلا مدير موقع لكم في مقال نشر على موقع  يتعاطف معه, يوم 25 شتنبر, :إن هذا الاعتقال يفضح بالملموس هشاشة ما يسمى بالانتقال الديمقراطي بالمغرب وأن هذا الاعتقال ليس معزولا، بل يندرج في إطار دينامية لاستعادة الهيمنة من منظور سلطوي على الحقل السياسي، بعد "الانفتاح والتنازلات" الممنوحة نتيجة التحركات الشعبية سنة 2011.

وقال الأمير إن اعتقال أنوزلا كان عقابا له على تناوله لعدد من الموضوعات التي أثارت ضجة في المغرب وجارجه، مثل قضية العفو الملكي عن مغتصب الأطفال "دانيال كالفن"، وكذا قضية  فضح تراخيص مقالع الرمال...

وأضاف أن هذا الاعتقال يشكل "مظهرا من مظاهر العبث والعشوائية في اتخاذ القرارات، إضافة إلى كونه يكشف بالملموس عن ممارسة مخزنية متأصلة معروفة تستوقفنا جميعا بدلالاتها المتعددة. فليس هذه أول مرة يهوي فيها سيف ديموقليس على رأس صحفيين مستقلين أو فنانين أو مناضلين. وإذا كنا لا نعدم في التاريخ المغربي المعاصر نماذج من هذه الممارسات، كما هو الحال مع انتهاكات حرية الصحافة في فترة "التناوب الديمقراطي" في أواخر التسعينات، فإن التاريخ الحالي يزخر بنماذج أكثر دلالة".

وكتب الأمير مولاي هشام أن هناك الكثير من أوجه الشبه والتقابل بين ما وقع في فترة "التناوب الديمقراطي" وما يقع في قضية علي أنوزلا، وتطرق إلى المنع الذي تعرضت له أسبوعيات لوجورنال والصحيفة ودومان، بعد نشرها وثيقة تكشف عن مشاركة زعماء من الحركة الوطنية في الانقلابات العسكرية بالمغرب. مضيفا "وإذا تمعنا جيدا في الأمر، تبين لنا أن هذا المنع شكل نقطة تحول في الموقف من الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حيث ساهم في نزع المصداقية عن الحزب الذي كان من المفروض أن يحقق الانفتاح الديمقراطي للملكية".

وجاء أيضا في مقال الأمير "وها هو حزب العدالة والتنمية يقوم اليوم بممارسة الرقابة، بينما عانى هو نفسه ظلما من المضايقات ومحاولات التركيع غداة اعتداءات 16 ماي 2003. فبمجرد وصوله إلى الحكومة، أصبح يتصرف وفق معايير أولئك الذين شوهوا صورته، مكررا تجربة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية. في تلك الفترة، باركت النخب السياسية المشاركة في "اللعبة السياسية" ما وقع، واليوم يتكرر نفس السيناريو مع حزب العدالة والتنمية...يقودنا هذا كله إلى الملاحظة المؤسفة الآتية: النخب السياسية  المغربية لم تحاول قط فرض الإصلاحات على الملكية، واكتفت بما تكرمت به عليها هذه الأخيرة من منح. وظلت كل الإصلاحات بعيدة كل البعد عن دمقرطة الحياة السياسية. أما الديمقراطيون الحقيقيون ضمن تلك النخبة المدجنة الذين تجرأوا على المطالبة بالديمقراطية، فقد كان مصيرهم الترهيب أو السجن أو المنفى".

وحذر الأمير من أن المغرب ليس بمأمن من الآثار الناتجة عن الانتفاضات الشعبية التي عرفتها العديد من البلدان العربية سنة 2011. رغم التنازلات التي قدمها  النظام في فترة أولى، لامتصاص الغضب الشعبي ونيل رضى الشركاء الغربيين... ولكنه أحس بالانتعاش واسترد قوته،  بمجرد هدوء العاصفة...".

وختم مقاله بالقول "وفي بلد كالمغرب يتميز بعرض إعلامي وصحفي ضعيف جدا رغم كثرة الصحف والأسماء، وحيث الممارسة المستقلة والاحترافية عملة نادرة، يشكل الصوت الحر والتحقيقات غير المهادنة مصدرا للقوة والضرر البليغ، وهو ما يسعى المخزن إلى التحكم فيه إن لم نقل القضاء عليه نهائيا مهما كلفة ذلك من ثمن.

يجب ألا تمر محنة علي أنوزلا مر الكرام دون أن نستفيد منها الكثير، فخلف حرية الصحافة توضع كرامة المواطنين المغاربة في المحك، بل وسمعة بلد برمته".


1218

0






المقالات المنشورة تعبر عن مواقف أصحابها لا غير والموقع غير مسؤول عنه

التعليقات خاضعة لمقتضى مدونة الصحافة والنشر  الجديدة

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التشويه الإعلامي لصورة رجل التعليم

حزب العدالة والتنمية يفرض نفسه بقوة بعاصمة الشمال

التوزيع النهائي لمجموع المقاعد التي يتألف منها مجلس النواب والبالغ عددها 395 مقعدا

الأكاديمية العالمية تنمح صفة سفيرة النوايا الحسنة للطنجاوية جميلة اخريشف

لماذا فشلت الليبرالية العربيَّة؟

القيادي الاستقلالي عبد الله البقالي، يطلب من مزوار كشف عن الفساد الذي اتهم به علال الفاسي

ترقية موظف شبح في اختبار الكفاءة المهنية بتطوان

انتخاب الدكتور عبد اللطيف بروحو أمينا لمجلس النواب

جماعة العدل والإحسان تتهم أعضاء مجلس الإرشاد بالإنحراف عن المبادىء

الجودة في التعليم مسؤولية متقاسمة بين المجتمع والمدرسة

الملك يترأس بمسجد محمد الخامس بطنجة حفلا دينيا إحياء لليلة القدر المباركة

رسالة السيد كريم غلاب رئيس مجلس النواب ومن معه

أكادير:متابعة برلماني ورئيس جماعة قضائيا بتهمة إختلاس أموال عمومية

رسالة مواطن إلى كريم غلاب رئيس البرلمان المغربي

حركة 20 فبراير: المطالب والمسار

الأمير مولاي هشام، تعقيبا منه على اعتقال الصحافي علي أوزلا

النيابة العامة بلندن تهدد الأمير مولاي هشام بالمتابعة





 
إعلانات طنجة بريس
 
الأكثر قراءة

شرامطي // يطالب بتطبيق ظهير 29 أكتوبر1959 بشأن العقاب على الجنايات ضد صحة الأمة


سابقة قضائية .. الإعتراف ببنوة الطفل الطبيعي من أبيه والتعويض لأمه


حملة من التوقيفات تنتظر أزيد من 200 قيم ديني


فيدرالية اليسار تدعو الديمقراطيين للعودة إلى روح 20 فبراير

 
أخبار طنجة

ندوة نادي القضاة بالمغرب والجمعية الأمريكية للمحامين والقضاة


عمدة طنجة يعيد الصابو الى الشارع وحراك شعبي قي الطريق


بلاغ المرصد حول غابة دونابو و الرميلات

 
إلى جلالة الملك والمسؤولين

مهاجرون مغاربة بفنزويلا يستنجدون بالملك محمد السادس حفظه الله لإرجاعهم إلى أرض الوطن


إبلاغ القرار الجائر لإدارة وزارة الاتصال في حق الموظفة حليمة امحيمدات


شكاية إلى باشا مدينة بني انصار الحدودية

 
أخبار دولية

متعاون طنجة بريس يحكي تفاصيل محاولة إحراق الكعبة الشريفة


خطير جدا /// الجيش الإسباني يتحرش بالسيادة المغربية

 
أخبار جهوية

حجز 3 أطنان من المواد الفاسدة بمليلية


اثنان من عناصر الدرك الملكي ما بين الحياة والموت في المستشفى العسكري بالرباط بعد إصابتهما في أحداث الحسيمة


الضريس يدعو بالحسيمة إلى الإسراع بتنزيل المشاريع الهامة بالإقليم

 
أخبار وطنية

فيديو .. أحسن جهة بالمغرب تغرق


مصيبة كبيرة للانفصاليين... الاتحاد الإفريقي ينقل خبرا مُفجعا للجزائر والبوليساريو


9.5 مليون سائح زار المغرب في 2016

 
أخبار رياضية

إتحاد طنجة يواجه وديا شباب بلوزداد الجزائري يوم الأحد 22 يناير


شرح كيفية مشاهدة مجانامباريات كان2017

 
 شركة وصلة  شركة وصلة